Wir benutzen Cookies um unsere Webseite optimal zu gestalten und fortlaufend zu verbessern. Durch die weitere Nutzung der Webseite stimmen Sie der Nutzung von Cookies zu.
التحفيز المتناوب بالتيار الكهربائي  هو طريقة غير جراحية لتحفيز وظائف الدماغ  عن طريق تيارات منخفضة جدا والتي يمكن الشعور بها بصعوبة. ويمكن استخدامه مع المرضى الذين عانوا من جرح في شبكية العين، العصب البصري أو الدماغ. وهذا يشمل أمراض مثل تلف العصب البصري، زرقية العين، الضمور البقعي المرتبط بالعمر، اعتلال الشبكية السكري أو الاعتلال العصبي البصري، الحول وغيرها. قد تكون جروح الدماغ  ناجمة عن السكتة الدماغية أو الصدمة الدماغية.
تتواصل مراكز الدماغ  مع بعضها البعض عن طريق إرسال تفريغات كهربائية صغيرة تسمى “جهد الفعل” لبعضها البعض. عندما يتواصل مركزين في الدماغ  في كثير من الأحيان، يصبح الاتصال بينهما أقوى. ولكن إذا لم يتم استخدامها كثيرا، فإن الاتصال يضعف او يتم فقدانه. هذا المبدأ “استخدمه أو افقده” ينطبق على أي نوع من الاصابات، بغض النظر عن مكان وجود الاصابة. في شبكية العين، العصب البصري أو في العمق داخل الدماغ.

تماما مثل تدريب العضلات الذي يزيد من قوة العضلات، الاتصال بين مراكز العين والدماغ  التي تعالج الرؤية مثل القشرة البصرية يمكن تعزيزها عن طريق الاستخدام المتكرر. في حين أن التدريب على الرؤية يستخدم المحفزات الخفيفة لتنشيط مناطق صغيرة من شبكية العين، و العلاج عن طريق  تحفيز التيار المتناوب يوفر نبضات كهربائية ناتجة عن محفز من خلال العديد من الأقطاب الكهربائية التي تعلق على الجبين بالقرب من عينيك. هذه النبضات الكهربائية تجعل الألياف العصبية والشبكات العصبية تعمل في كثير من الأحيان مما يعزز اتصالهما ب “طريق المعلومات السريعة” بين العين و الدماغ. خصوصا عندما تعمل جميع الخلايا  في نفس الوقت بطريقة متزامنة، والتي يحفزها تيارنا المتناوب. هذا يقوي الاتصال لمدة اطول مما يطلق الاعصاب للعمل سويا. ونتيجة لذلك، أصبحت مراكز الدماغ  التي كانت أقل استجابة للنبضات القادمة بسبب العمى الجزئي أكثر حساسية  بعد التحفيز الكهربائي والبدء في الاستجابة بسهولة أكبر للإشارات الكهربائية الطبيعية في محاولة للوصول إلى الدماغ.

في حالة المرضى الذين يعانون من العمى الجزئي, الدماغ لا يمكنه معالجة المعلومات البصرية بشكل صحيح أو أنه يحصل على القليل من المدخلات من العين الذي يؤدي بعد ذلك إلى ما يسمى “عيوب المجال البصري ” و بما ان  العلاج يعزز حساسية هذه المناطق المتضررة جزئيا,الخلايا المتبقية من الدماغ تصبح أكثر نشاطا مرة أخرى وهذا يؤدي إلى زيادة في حجم المجال البصري وفي أوقات رد فعل أسرع.

الرؤية ليست ممكنة بدون المعلومات القادمة من شبكية العين. ومع ذلك، فهذا نشاط الشبكيات القشرية للدماغ و هو تحليل البيانات القادمة من شبكية العين التي تؤدي إلى تجربة واعية تجعل الشخص قادر على الرؤية. ويستهدف التحفيز بالتيارالكهربائي المتناوب شبكيات الدماغ، وتعديل الروابط بين مناطق الدماغ المختلفة. وهذه التغييرات هي التي تحسن رؤيتك مرة أخرى.

يوفر مركز سافير العلاج للمرضي الذين يعانون من اختلالات بصرية ناجمة عن تلف في الجهاز العصبي المركزي يمثل شبكية العين , العصب البصري و الدماغ

الامراض القابلة للعلاج:

  • المياه الزرقاء
  • أمراض عصب الرؤية وانفصال الشبكية
  • فقدان الرؤية بعد جلطة دماغية أو صدمة
  • اعتلال الشبكية السكري
  • الاعتلال العصبي البصري
  • التنكس البقعي بسبب الشيخوخة
  • الغمش والعمى البصري/القشرة البصرية في المخ
  • أذى بصري غير واضح المعالم والمنشأ

الامراض غير القابلة للعلاج:

  • مشاكل الرؤية الناتجة عن عطب في القرنية/عدسة أو الماء الابيض
  • نحن لا نقوم بعملية ال LASIK
كان يعتقد منذ فترة طويلة أن ضعف البصر أو فقدانه بعد الأضرار التي لحقت بالدماغ، العصب البصري أو شبكية العين، مثل السكتة الدماغية أو المياه الزرقا، لا رجعة منه. ولذلك كان من المفترض أن الأنشطة اليومية مثل القراءة أو قيادة السيارة والتوجه المكاني لا يمكن تحسينها. ولكن العديد من الدراسات الجديدة تشير إلى أن العلاج بالتيار الكهربائي المتناوب لمدة ١٠ ايام (٣٠ الي ٤٠ دقيقة يوميا) يمكن أن يقلل بشكل كبير من الاعاقات البصرية وتحسين نوعية الحياة.

وقد نشر هذه النتائج البروفيسور الدكتور برنارد سابل وفريقه في المجلات العلمية المعترف بها دوليا. في هذه الدراسات تبين أن العلاج بالتيار الكهربائي المتناوب يحسن فقدان المجال البصري بنسبة 25-40 في المئة في المعدل. على النقيض من مجموعة من المرضى الذين لم يعالجوا، أظهرت تلك المعاملة مع العلاج بالتيار الكهربائي المتناوب تحسنا ملحوظا في المجال البصري. وهذا ما أكدته تقارير المرضى حول التحسينات الذاتية لرؤيتهم العامة.

الدراسات السريرية تسمح لنا بتقدير درجة التحسن بعد الخضوع للعلاج وفيما يلي القيم المتوسطة لدورة واحدة من العلاج مدتها ١٠ ايام:

حجم التأثير(في المعدل):

  • 24٪ أوسع في المجال البصري
  • 60٪ رؤية أفضل في قطاع المجال البصري
  • 70٪ من المرضى يبلغون عن تحسينات ذاتية
  • ولكن 1/3 من المرضى لا يظهرون أي تغييرات
  • ملاحظة: لا يتوقع العودة إلى الرؤية العادية

تقارير ذاتية من المرضى:

  • رد الفعل اسرع وقدرة افضل على القراءة
  • تحسن في حدة النظر(غالبا ما تحتاج نظارات جديدة)
  • أقل وهج
  • إزالة الرؤية الضبابية (النظارات المتسخة)
  • توسيع مجال الرؤية

ملاحظة: متوسط النتائج لا تشير،الي اي نوع من التحسن يمكن أن نتوقع للمريض ، لأن حساب النتائج يتضمن المرضى الذين لم يتحسنوا، و المرضي الذين يتحسنون دون المستوي المتوسط، و اولئك الذين يتحسنون أعلاه أو أعلى بكثير من المتوسط. لذلك، يرجى ملاحظة أن درجة التحسن قد تختلف بشكل كبير بين مريض و اخر. لسوء الحظ، فإنه ليس من الممكن التنبؤ للمرضى كم من التحسن المتوقع.

لا توجد آثار جانبية خطيرة، الآثار الجانبية النادرة التي حدثت بعد أو أثناء العلاج قد تكون:

  • حالات نادرة من الصداع الخفيف
  • وأحيانا الشعور بوخز خفيف تحت القطب
  • دوار طفيف
  • إعياء
  • تقلبات مؤقتة في ضغط الدم

صعوبات النوم في الليل خلال الأيام الأولى من العلاج (عادة متعلقة بالتوتر)

يكرس مركز سافير المجهود لتحسين الرؤية للمرضى الذين يعانون من تلف الشبكية، العصب البصري أو النظام البصري في المخ. نحن نستخدم أساليب مختلفة لتفعيل الرؤية المتبقية وذلك لتعزيز إمكانات الرؤية المتبقية. في حين أن التحفيز الكهربائي للدماغ الغير جراحي هو طريقنا الرئيسي للعلاج، نحن نقيم المريض بشكل موضوعي وذاتي لتحديد أفضل علاج ممكن والتوصيات الشخصية من قائمة من الخيارات. وهي تشمل أساليب للتعامل بشكل أفضل مع فقدان الرؤية، والتعويض عن الخسارة، وتحسين الوظائف البصرية المتبقية باستخدام أساليب التدريب المختلفة. ونحن أيضا نعلمك فهم لفقدان البصر الخاص بك، و نقدم توصيات لتدريبات بالمنزل محددة لتحسين رؤيتك وتقديم المشورة بشأن نمط الحياة والتغذية والصحة النفسية. علاجنا شامل، أبعد مما يقدم أطباء العيون. سافير لا يحل محل الرعاية الطبية لأطباء العيون ولكن يقدم “إضافات” والتوصيات الطبية والرعاية الصحية والنفسية التكميلية.
يجلس المريض بشكل مريح على كرسي. يتم إرفاق قطبين فوق الحاجبين وواحد على الذراع. المريض يجلس لمدة 30 دقيقة خلالها يتم تمرير التيارات بالتناوب في ترددات واتساعات محددة (<1 مللي أمبير، أصغر من صانع وتيرة القلب) من خلال أقطاب التحفيز التي تعلق على الجلد. كل دورة تستغرق حوالي 1 ساعة يوميا، والعلاج كله يستمر 10 أيام (= 2 × 5 أيام عمل). هنا يمكنك مشاهدة فيديو من جلسة علاج :
لقد تم استخدام التحفيز بالتيار غير الجراحي في ألمانيا في وقت مبكر من عام 1870 وفي اليابان و في ، وروسيا ايضا منذ 1980s في الآلاف من المرضى. وقد قدم إلى العالم الغربي مرة أخرى من قبل البروفيسور سابل وفريقه وفي هذه الأثناء تعاملنا مع عدة مئات من المرضى بطريقة منهجية. فقط بسبب الدراسات السريرية الأخيرة من مجموعة سابل جنبا إلى جنب مع الشركاء المحليين والدوليين الآخرين فاصبح  لدينا فهم علمي ومنهجي سليم للآثار العلاج.

عند سؤال طبيبك عن ترميم الرؤية قد لا يكون قد سمع عن ذلك. طريقة التحفيز بالتيار غير الجراحي هي علاج متقدم تم بحثه و تطويره من قبل فريق سافير لأكثر من 10 اعوام . والدليل على أنه يعمل  تم فقط نشره في السنوات القليلة الماضية لذلك ليس من المستغرب أنه ليس معروفا جيدا لكل طبيب. وقد بدأ المجتمع الطبي التعرف ببطء علي هذا الخيار الجديد، و في المؤتمرات العلمية الدولية النتائج الجديدة تلبى اهتماما كبيرا وبدأ البعض في الحث فيها. هذا هو السبب في أنك لا ينبغي أن تتفاجأ إذا كان الطبيب لديه موقف متشكك نحو استعادة الرؤية. هذا ما سمعه مريضنا جو لوفيت من طبيب عينيه عند الاستفسار عن استعادة الرؤية: “إنك تضيع وقتك والمال. فلتنس ذلك! “ولكن جو قرر أن يذهب على أي حال لأنه شعر بما انه من المخاطرين ذوي الخبرة فيجب عليه ان يأخذ يحاول الآن، بعد رؤية تحسنه البصري،  أرسل طبيبه المزيد من المرضى.

عليك النظر في هذه النقاط عندما تقرر تجربة اعادة النظر:

  • لا توجد أي آثار جانبية ولا مخاطر ضارة.
  •  أظهر العلم أن هناك فرصة ممتازة لتحسين المجال البصري ونوعية الحياة. المرضى يقرأون افضل، أصبح لديهم القدرة على تجنب الاصطدامات، والقدرة على أداء هوايتهم، والثقة في التنقل، وتحسين الرؤية العامة مثل اختفاء الرؤية الضبابية مع  وهج اقل.
  • 70٪ من مرضانا حصلوا على حقول بصرية أفضل و / أو أبلغوا عن تحسينات ذاتية.
  • ولكن لا يمكننا أن نكون على يقين من أن تحسين الرؤية يحدث مع كل مريض . على الرغم من أنه من المحتمل جدا، ونحن لا يمكن أن نضمن ذلك وهذا ينطبق أيضا على العلاجات الطبية الأخرى
العلاج في سافير يستمر لمدة اسبوعين. في اليوم الأول واليوم الأخير سيتم إجراء عملية الدخول والتشخيص النهائي، لذلك سيكون عليك البقاء 4-5 ساعات في مركز سافير في تلك الأيام التشخيصية في الأيام الأخرى عندما يتم العلاج، وسوف تحتاج إلى المجيء إلى سافير تقريبا. لمدة ساعة واحدة كل يوم.
مقياس قياس الدقة العالية( HRP) هو برنامج كمبيوتر يقيس فقدان المجال البصري الخاص بك مع دقة عالية الجودة، والتي تبين مجالات الرؤية المتبقية. يتم عرض النتائج بيانيا وإحصائيا، وهناك حاجة اليهم لتخطيط العلاج والرصد.

خلال الاختبار,علي  المريض تحديد بقع الضوء الصغيرة على شاشة الكمبيوتر و التفاعل معها عن طريق الضغط على الزر. كل نقطة ضوء تختبر جزء معين من المجال البصري. إذا كان المريض قادرا علي الكشف عن هذه النقطة بشكل صحيح،اذن فالرؤية سليمة. وسيتم تمثيل هذه النقطة بمنطقة بيضاء على خريطة المجال البصري. وهذا يعني أن هذه المنطقة لديها رؤية كاملة. إذا قام المريض بتحديد نقطة الضوء فقط في بعض الأحيان، هذا يعني أن هذه المنطقة لديها رؤية جزئية، وهذا يمثل اللون الرمادي الذي يشير إلى “الرؤية الجزئية” .وتعود هذه المناطق الرمادية إلى مرضك البصري، ولكنها تمثل ما يسمى “الرؤية المتبقية. ” وهي مناطق ليست ميتة او بصحة جيدة. هذه المجالات من “الرؤية المتبقية” هي المجالات التي لها أكبر أهمية للعلاج لأن لديها إمكانيات أفضل للتعافي أو لاستعادتها. كلما كانت النقاط الرمادية أكثر كلما كانت هناك فرصة أكبر لتحسين الرؤية بعد العلاج. إذا لم يكشف المريض عن أي من النقاط المعروضة، هذا يظهر المناطق السوداء، وهذا يعني أن الخلايا العصبية التي تتوافق مع هذه المنطقة ليست قادرة على الاستجابة للمؤثرات الخفيفة المقدمة.

يرجى قراءة معايير الإقصاء و القبول لمعرفة ما إذا كان بإمكانك أن تصبح نزيلا في مركز سافير. اتصل بمركز سافير للحصول على مزيد من المعلومات.

يرجى الاتصال بنا للحصول على معلومات حول تكاليف العلاج المقدرة.

نحن سعداء لمحاولة تحدید المرضى الذین على استعداد لمشاركتكم تجربتھم في مركز سافیر. إذا كان ذلك ممكنا، فإننا سوف نطابق اللغة والمرض لمثل ھذا الاتصال، یرجى الاتصال بنا

إذا كان لديك أي سؤال إضافي، لا تترد في الكتابة لنا في نموذج الاتصال أو إرسال بريد إلكتروني إلى info@savir-center.com